Uncategorized

تزفيت و تبليط بعض الشوارع حملة انتخابية قبيل استحقاقات 2021

اعتدنا في كل نهاية دورة تشريعية امتلاء شوارع و ازقة العديد من المدن المغربية باليات و معدات لتبليط و تزفيت او تجديد الانارة مما اثار تساؤل العديد من المواطنين عن المغزى من هذه الافعال المشينة التي لم تعد تنطوي على اي شخص ووجهو استفساراتهم عن الغياب الثام و الغير مبرر لجل المجالسطيلة مدة التسيير الجماعي و الغاية من ظهورها في هذا الوقت بالضبط

و الملاحظة ان اغلب المجالس الجماعية في الايام القليلة بدات بتسريع وثيرة تنفيد بعض المشاريع المتعثرة لسنوات بغية اخراجها الى ارض الواقع قبيل الانتخابات بغية استمالة و عطف الساكنة لنيل اصواتهم و في حصيلة هزيلة للمجالس الجماعية تتجه الى سياسة الابتزاز و الكيل بمكيالين من اجل تنفيد مشاريع ضلت متعثرة مدة سنوات اشتغال هذه المجالس و يبدو ان الفئة المنتخبة تنهج مقولة عدنا و العود احمد بين فترة نهاية كل دورة انتخابية

و حمل العديد من المواطنين الاحزاب السياسية المسؤولية عن هذه المهزلة بعد تأطير و استقطاب الكفاءات و حث منتخبيهم بالالتزام و تنفيد البرامج السياسية التي وعد الناس بها و الحملات الانتخابية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى