أخبار وطنية

“مجزرة سلا ” التحقيقات الأولية تمهد الطريق للوصول الى الجاني

لا تزال الأجهزة الأمنية بكل أجهزتها تجري تحقيقات متواصلة بمسرح الجريمة و ذلك للوصول الى حل لفك لغز الجريمة المروعة التي راح ضحيتها 6 أفراد من أسرة واحدة بعدما أضرمت النيران في المنزل من أجل محو الأدلة و ايهام الأجهزة الأمنية , و بعد رفع البصمات و العينات البيولوجية التي تم الحصول عليها من المكان و محيطه من طرف الشرطة العلمية و التقنية و القيام بتفريغ محتوياة و تسجيلات كامرات المراقبة المتواجدة بمحيط المنزل و الاستماع الى افادة الشهود و معارف الضحايا , لم يتم الحصول الى حد الساعة على معلومات تفيد في التحقيق .

و حسب الفرضيات الأولى فان الفرضية الأنجح هي وجود علاقة متينة بين الجنات و أفراد أسرة الضحايا لعدم وجود أثر على اقتحام المكان بالقوة لغياب اثار الكسر على نوافد و أبواب المنزل لترجح كفة أن الجاني اما دخل البيت باستعمال المفتاح أو أن أحد الضحايا فتح له الباب لمعرفته به المسبقة

و تعد هذه الجريمة المروعة التي شغلت الرأي العام الوطني و خلقت حالة من الحزن في المجتمع الوطني ككل .

فان الأجهزة الأمنية تولي اهتماما خاصا لفك لغز هذه الجريمة ,و قد فتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق مع المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بسلا بحتا قضائيا تحت اشراف النيابة العامة لتحديد ظروف و ملابسات الحادث .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى