أخبار وطنية

مخلفات مجلس جماعي متقاعس بأولاد أفرج

رغم التعليمات السامية لصاحب الجلالة و المبادرات الملكية لفك العزلة و النهوض بالعالم القروي من ربطه بشبكة الماء و الكهرباء و تشييد طرقات تضمن لسكان هذه القرى حس التنقل لقضاء أغراضهم لكن تقاعس بعض المنتخبين بشتا مسؤولياتهم عن اخراج هذه المشاريع بالصورة الملائمة و هيكلتها و اعادة ترميم ما فسد منها أدى الى اتلاف هذه المشاريع و تحويلها من نعمة الى نقمة .

و في احدى اخفاقات المجلس الجماعي لأولاد فرج و باقي الأجهزة المنتخبة من المجلس الاقليمي و بعض البرلمانيين الذين لا ينقلون الحدث الى مراكز القرار و البحث عن حلول لمشاكل الساكنة , نجد هذه الطريق التي أصبحت في حالة يرثى لها و أصبح بذلك سكان ست دواوير في عزلة تامت خصوصا مع موسم الشتاء .

الطريق الرابطة بين أولاد أفراج و ست دواوير تمتد حوالي 14 كلمتر مرورا بدوار البياضرة و أولاد أعجيل و أولاد زعيم و الكريفات و عدت دواوير أخرى و رغم كل هذه التجمعات السكانية التي تستعمل هذه الطريق لم يشفع لها و لو بحلول ترقيعية و تركت الساكنة لحال سبيلها في تساؤل واضح عن دور المنتخبين و المجلس الجماعي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى