أخبار وطنية

أنا فين و انت فين

هذا الملعب المعشوشب الذي يظهر أمامنا في مدشر من مداشر جماعة تومي اقليم وزان و ملعب الحمري الذي يظهر في الصورة الثانية من جماعة أولاد أفرج اقليم الجديدة .

شكرا للمسؤول الذي يقوم بعمله رغم الاكراهات فلا الصعوبات الطبيعية و المسالك الصعبة منعت من صناعة عمل في المستوى يرقى لطموح الجيل الرياضي بجماعة زومي.

و السؤال ما الذي منع تشييد مثل هذه المعلمة الرياضية بأولاد أفرج أحد أقدم المراكز داخل اقليم الجديدة , القرية التي تزخر بعدة مقومات طبيعية و بشرية لكن النسيان الذي طالها لم يجعلها تتمنى و التطور الذي أصبحت عليه بعض الجماعات النائية .

يا ترى ما الفرق بين أولاد أفرج و جماعة زومي ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى