أخبار وطنية

المجلس الجماعي مولاي عبد الله يجهض حلم ساكنة الهواورة بتشييد مدرسة عمومية

بين عشية و ضحاها تبخر الحلم , و تطايرت أحلام أطفال ساكنة دوار الهواورة عندما قرر المجلس الجماعي لجماعة مولاي عبد الله تحويل ميزانية تشييد مدرسة عمومية على ثراب دوار الهواورة الى تنفيد مشاريع أخرى دون احترام مبدأ الأولوية و مدى الحاجة الى هذه المشاريع .

يقول أحد المهتمين بالشأن المحلي الذي باع الوهم للساكنة هو نفسه الذي أجهض حلمهم حيث أكد رئيس المجلس الجماعي في حسابه الشخصي على مستوى وسائل التواصل الاجتماعي عن قرب اخراج هذا المشروع الى الوجود .

ليتفاجىء ساكنة الهواورة في آخر دورة للمجلس الجماعي لجماعة مولاي عبد الله بتحويل ميزانية انجاز هذا الصرح العمومي ضاربين بعرض الحائط المبادرات الملكية و الاولوية التي ما فتىء صاحب الجلالة نصره الله الى قطاع التعليم .

الشيء الذي خلق حالة من التذمر بين ساكنة الهواورة متسائلين من المسؤول الذي أصبح يتاجر بمشاعر المواطنين و يبيع مشاريع وهمية .

لهذا سطرت ساكنة الهواورة مدعومة بمجموعة من جمعيات المجتمع المدني مسيرة نضالية من أجل عودة الأموال الى نصابها حيث رفعت رسالة الى السيد عامل الاقليم و السيد رئيس الدائرة و السيد قائد قيادة مولاي عبد الله سوف تتبعها وقفات احتجاجية أمام جماعة مولاي عبد الله الى حين تنازل المجلس عن قراره الأخير القاضي بتحويل ميزانية تشييد مدرسة عمومية بدوار الهواورة جماعة مولاي عبد الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى