أخبار وطنية

دوار تكني بلبيضة 2 جماعة مولاي عبد الله يحتضربسبب سياسة التهميش و الاقصاء

في ظل غياب برامج تنموية تساهم في اخراج دوار تكني بلبيضة 2 المعروف بدوار بنعيشة التابع للجماعة الترابية لمولاي عبد الله اقليم الجديدة من التهميش.

و في ظل غياب دور المجلس الجماعي , تعاني ساكنة دوار تكني من عزلة قاتلة و ذلك بوجود مسالك طرقية تحولت هذه الأيام الى أوحال حيث تجد الساكنة صعوبة في سلك الطريق المؤدية للدوار أو التي يسلكها التلاميذ للذهاب لمدرستهم حيث يسلكون بعض الطرق الفرعية لمحادات واد فليفل مما يشكل خطرا على التلاميذ و الأطفال الصغار خصوصا مع انتشار الأوحال و الكتل الطينية و ما يزيد الطين بلة و هو غياب الانارة سواء على مستوى الطريق أو داخل الدوار الشيء الذي أصبح يشكل ريبة و خوف للسكان عند تنقلهم ليلا أو تنقل فلدات أكبادهم للالتحاق بمؤسساتهم التعليمية .

و نظرا لغياب خدمة التطهير السائل فان مجاري المياه العادمة تنتشر بين أزقة و مداخل الدوار , الشيء الذي أصبح يهدد سلامة الساكنة خصوصا مع وجود العديد من الأطفال الصغار هناك , ناهيك عن الأزبال التي تحيط بهذا الدوار من كل حدب و صوب بجميع أنواعها حيث لم تجد الساكنة طوق نجاة لهذه المعاناة المستمرة.

بالاضافة الى كل هذا أقدم أحد مسيري الشركة التي اوكل اليها لاعادة تهيئة دوار اولاد ساعد بوضع قنطرة ترابية فوق مجرى واد فليفل الذي يعتبر احدى الاودية الخطيرة في المنطقة حيث قام باغلاق المجرى بشكل تام مما خلق حالة من الفوضى و الخوف بين سكان هذه المنطقة مخافة حدوث ما لا يحمد عقباه في حالة هطول كمية كبيرة من الأمطار و عودة جريان هذا الواد الذي سبق و أن أحدث خسائر بالاقليم خلال سنوات مضت.

و يأبى رئيس الجماعة الا أن يمارس سياسة الاقتصاد و التهميش تجاه مجموعة من الدواوير على رأسهم دوار تكني2 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى