أخبار وطنية

الداخلية تقطع مع الترحال السياسي و عقوبات تنتظر مستعملي المال خلال الحملات الانتخابية.

مصير كل نائب تخلى مدة انتدابه عن انتمائه السياسي الذي ترشحه باسمه هو التجربة من الصفة البرلمانية حسب وزارة الداخلية .

و كشف وزير الداخلية المغربي السيد عبد الواحد الفتيت خلال اجتماع لجنة الداخلية و الجماعات الترابية و السكنى و سياسة المدينة , اليوم الثلاثاء 23 فبراير 2021 عن مشاريع قوانين و ذلك لتعزيز اجراءات تخليق الحملات الانتخابية و اضفاء الشفافية اللازمة عليها و تحقيق المنافسة الشريفة.

و قال الفتيت أن مشروع القانون التنظيمي رقم 21-04 يقضي بتغير و تنميم القانون التنظيمي رقم 11-27 المتعلق بمجلس النواب , بنص على تطبيق نفس الاجراءات على كل نائب تخلى عن الفريق و المجموعة النيابية التي ينتمي اليها النائب المعني من تحريك مسطرة التجريد عن طريق تقديم ملتمس الى رئيس مجلس النواب المؤهل قانونا لاحالة طلب التجريد على المحكمة الدستورية .

و أبرز السيد وزير الداخلية أن المشروع يلزم كل وكيل اللائحة أو مترشح باعداد حساب حملته الانتخابية وفق نموذج يحدد بموجب نص تنظيمي و ايداعه داخل الآجال المحددة , و أن تجريد النائب من عضويته فضلا عن عدم أهليته للانتخابات التشريعية و الجماعية و الفرق المهنية طيلة مدتين انتخابيتين هي العقوبة التي تنتظر جميع المخالفين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى