أخبار وطنية

جمعية رهام للرعاية إلاجتماعية تنجح حملة التبرع بالدم في الخميسات

نظمت جمعية رهام للرعاية الاجتماعية صباح يوم الخميس 25 فبراير الجاري، حملة للتبرع بالدم بمركز خدمات الشباب- السلام بمدينة الخميسات، ذلك بتنسيق مع مندوبية وزارة الصحة بالخميسات وتأتي هذه الحملة قصد تلافي النقص المسجل على مستوى مخزون الدم  وكذلك تعزيزا على المسؤولية المجتمعية للأفراد.
  وسعت هذه الحملة، التي نظمتها جمعية رهام للرعاية الاجتماعية بشراكة مع المركز الجهوي لتحاقن الدم بالخميسات، إلى الرفع من مخزون الدم الذي يسجل إنخفاض في الآونة الأخيرة بسبب تراجع عدد المتبرعين بالدم، ذلك نتيجة الحجر الصحي الذي فرضه فيروس اللعين، كما شهدت هذه الحملة الإنسانية تعبئة كبيرة من لدى المتبرعين من ساكنة المدينة و المشاركة في تأطيرها، من خلال التدابير المتخذة على المستوى الصحي، مثل التعقيم وارتداء الكمامات الواقية و الحفاظ على  سلامة الجميع، بالإضافة إلى المستوى التنظيمي داخل مركز خدمات الشباب-السلام كالسهر على إحترام مسافة الأمان التباعد الجسدي تفاديا لأي إحتكاك الذي قد يشكل خطورة على المتبرعين.
  وفي تصريح حصري على إحدى المواقع الإلكترونية مع السيدة “نور الهدى” رئيسة جمعية رهام للرعاية الاجتماعية، أن هذه الحملة، التي مكنت من جمع مجموعة من الأكياس من الدم في هذا اليوم المذكور، تندرج في إطار الحملات الاعتيادية التي دأب المركز على تنظيمها قصد التحسيس بأهمية التبرع بالدم على مستوى الوطني.
  وأضافت السيدة لنفس الموقع “نور الهدى”، أن هذه الحملة سبقتها دعاية إعلامية مكثفة عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، معلنا عن تنظيم حملات مماثلة ابتداء من التاسعة صباحاً إلى غاية الثانية زوالا، أشارت في هذا السياق ذاته، داعيا المواطنين والجمعيات والمؤسسات العمومية، إلى الانخراط في هذه الحملات التي تساهم في إنقاذ أرواح المرضى وأنها ستستمر في هذه المبادرات من أجل إنقاذ حياة الأخرين.
  وتعتبر حملة التبرع بالدم، كعمل خيري تطوعي، غير مرتبط فقط بإنقاذ أرواح المرضى، بل له فوائد عديدة على صحة المتبرع، خاصة إذا قام الشخص بالتبرع مرة كل ستة أشهر، ذلك فإن مزايا التبرع بالدم تتمثل في الحصول على فحص طبي مجاني يشمل مرض فقدان المناعة المكتسبة “السيدا” والتهاب الكبد الفيروسي وحرق السعرات الحرارية وكذا تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان؛ وإنتاج خلايا دم جديدة فضلا عن تنشيط الدورة الدموية لدى الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى