أخبار وطنية

حالة استنفار لدى سلطات الجديدة بعد اختفاء غامض لجرعة “استرازنيكا”

اختفاء غامض لجرعة تلقيح “استرازنيكا” المضاد لفيروس كورونا المستجد من داخل مركز التلقيح بجماعة ولاد غانم باقليم الجديدة يخلق حالة من الاستنفار لدى سلطات الجديدة

وحسب بعض المصادر فان مركز التلقيح بالجماعة الترابية لأولاد غانم تلقي 22 جرعة من التلقيح المعتمد داخل المملكة ,بعد ان جرى نقلها من المندوبية الاقليمية لوزارة الصحة بالجديدة تحت حراسة امنية مشددة لرجال الدرك الملكي التابعين للقيادة الجهوية بالمدينة .

وجرى استقبال وتسلم هذه الكمية المحددة من جرعات التلقيح من ممرضة مختصة تنتمي للمركز الصحي وذلك بعد توقيعها على سجل التسليم بحضور عناصر من السلطات المحلية و الدرك الملكي لتضعها في الثلاجة المخصصة لهذا الغرض و غادرت المركز, ويذكر ان المركز يخضع لعملية الحراسة بواسطة عناصر من الامن الخاص .

وكان من المفترض ان يؤمن عملية التلقيح بجماعة اولاد غانم 6 اافراد من الطاقم الصحي وذلك لتلقيح المواطنين والمستفيدين حسب الفئة العمرية المستهدفة,غير انه خلال ذلك لم يحضر الا 4 من الطاقم الطبي الذي وقع عليه الخيار للاشراف وتتبع عملية التلقيح بالمركز الصحي بجماعة اولاد غانم.

وباشراف هذا الفريق الطبي جرت يوم السبت عملية التلقيح بشكل عادي استعملت خلاله 16 جرعة تلقيح اي من المفترض ان تبقى 6 جرعات من اصل 22 جرعة التي تسلمها المركز حسب الوثائق المعتمدة لكنه تبين فيما بعد اختفاء جرعة تلقيح في ظروف غامضة مما خلق استنفار لدى السلطات المحلية حيت تم اشعار السلطة الاقليمية الاولى الممتلة في السيد عامل عمالة الجديدة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى