أخبار وطنية

تطوان تغرق أمام أعين مسؤوليها

اللهم ارزقنا المطر على قدر بنياتنا التحتية و على قدر عمل مسؤولي تسيير شاننا المحلي

عرفت تطوان فياضانات وسيول جارفة خلفت حالة من الرعب واحدثت خسائر مادية مهمة بسبب التساقطات المطرية يوم امس.

الحمامة البيضاء التي يتربع على تسييرها فرسان البيجيدي ,ظهر للعيان انها تعاني خللا على مستوى البنيات التحتية وظهر ذلك جليا لكميات المياه الجارفة التي عرفتها معظم احياء المدينة والتي تحولت بين عشية وضحاها الى مدينة منكوبة جراء مخلفات الفياضانات .

وهذه ضربة جديدة للتسيير المحلي لاعضاء العدالة والتنمية فبعد البيضاء والتي وضعت العماري في مرما النار امام المواطنين بالبيضاء فقد باء الدور على المجلس المحلي لمدينة تطوان الذي رأسه كذلك عضو من الحزب ذاته.

وخلفت هذه السيول والمياه المنبتعة من البالوعات المخصصة لتطهير سائل اودية جارفة خلفت خسائر مادية مهمة سواء بالنسبة لمنازل المواطنين او بعض الشركات التي تسرب الماء الى مخازنها مما اتلف كميات مهمة من السلع والآلات الصناعية .

ويظهر يوم بعد يوم ضعف البنيات التحتية وهشاشتها التي لم تعد تساير الوضع المناخي للمملكة وتساءل العديد من سكان المدينة عن دور المجلس الجماعي ان لم يكن ضمن الاول و الأخير هو تطوير البنيات التحتية للمدينة خصوصا بعد التحديرات التي ما فتئت المنظمة الدولية توجهها الى المملكة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى