أخبار وطنية

بعض اعضاء المعارضة بجماعة اولاد حمدان يحاربون تشييد مشاريع تنموية وثقافية

لوبي معارض بجماعة اولاد حمدان يحارب تشييد العديد من المشاريع التنموية والثقافية في عمل يتنافى واخلاقيات العمل السياسي النزيه وممارسة المعارضة من اجل المعارضة ليس الا تكريس لسياسة انا ومن بعدي الطوفان وممارسة المعارضة من اجل المعارضة جعل هدا الجسم الخبيث بجماعة اولاد حمدان يقف حجر عثر امام تشييد العديد من المبادرات التنموية وكان اخرها هو محاولة طمس و اقبار احد المشاريع الثقافية النمودجية التي سهرت على اخراجه الى الوجود جمعية الانوار للتنمية البشرية وتعدد الخدمات والتي قامت باعادة هيكلة وتزيين قسم مهجور كان يعرف باسم المدرسة القديمة حيث قامت هده الجمعية بتنظيف المكان من الازبال وازالة الاثربة والاوحال المحيطة بالقسم كما تم اعادة تبليطه وصباغته وتجهيزه بالعديد من من المعدات الازمة للدراسة كالطاولات والسبورة من النوع الجيد ودالك من اجل استغلاله لتقديم دروس الدعم والتقوية لفائدة تلاميد جماعة اولاد حمدان بكافة مستوياتهم الابتدائية والاعدادية والثانوية وبعد كل هدا الجهد المشكور لكل اعضاء هده الجمعية وكل الدين سهرو على انجاح هدا الصرح التربوي الكبير وهدا العمل النبيل الدي يربوا الى تحسين المستوى التدريسي والتعليمي بالنسبة لحميع ابناء المنطقة ليتفاجؤا باصحاب النفوس الدميمة واعداء النجاح ومحاربي كل المشاريع التي من شانها النهوض بالمستوى الثقافي والبيداغوجي لاهل البلدة بوضع شكاية كيدية امام انظار السيد عامل عمالة الجديدة مفادها ان جمعية الاناور للتنمية البشرية وتعدد الخدمات تستغل القسم المدكور دون سند قانوني في هدف خبيث يهدف الى تعطيل هده المبادرة التربوية والتي تحتاجها العديد من مناطق الاقليم ولم تكن هده هي المرة الاولى التي يحارب فيها هدا اللوبي تشييد مثل هده المشاريع فسبق وان حاول في وقت سابق معاضة تشييد الخزانة الجماعية وتساءل اعضاء هده الجمعية التطوعية عن المغزى من هده التصرفات الشادة لاقبار مثل هده المشاريع والجز بها افعال دنيئة من اجل تصفيات حسبات سياسية وانتخابية ولو على حساب مصالح ومتطلبات الساكنة وفي رد لاحد اعضاء هده الجمعية قال ان هدا الاستغلال يتم بطريقة قانونية وبوثائق تخول لهم استغلال هدا الفضاء الدي كان مهجورا في اطار عمل جموي يحارب الصعوبات التي يجدها تلاميد العالم القروي من حيث المراجعة ودروس الدعم وتندرج هده الاعمال الثقافية للجمعية في اطار محاربة الهدر المدرسي وتشجيع اطفال العالم القروي للالتحاق والاستمرارية في التحصيل الدراسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى