أخبار وطنية

القاسم الانتخابي يمزق الأغلبية الحكومية

يبدو أن الذي تقدمت به أحزاب المعارضة يقضي باحتساب القاسم الانتخابي على أساس المسجلين في اللوائح الانتخابية العامة بدل الأصوات الصحيحة المعمول بها حاليا بغية تحقيق تمثيلية موسعة للناخبين برسم الدائرة المحلية و فتح المجال أمام كافة القوى السياسية للمشاركة في القرار خلال المؤسسة التشريعية قد مزق الأغلبية الحكومية التي تبدو أكثر هشاشة بعد أن صوت فريق العدالة و التنمية لوحده على رفض هذا التعديل لوحده أمام اجماع حزبي.

والذي اعتبر ان الهدف من هذا التعديل هو تضخيم و تكسير القاسم الانتخابي لبلوغ نتيجة واحدة وهي تقسيم المقاعد بمنطق مقعد لكل حزب من الاحزاب الاولى على حساب صوت المواطن والارادة الشعبية الاخنيار الديمقراطي والمرتكزات الدستورية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى