أخبار وطنية

استمرار الانتهاكات الحقوقية في مخيمات تندوف

خلال تقرير حقوقي جديد ثم فضح استمرار الانتهاكات المتواصلة لحقوق الانسان من قبل جبهة البوليزاريو داخل مخيمات العار جنوب الجزائر, و ذلك بعدما استهدفت فيه احتجاجات نشطاء داخل المخيمات قيادة الجهة الانفصالية كاسرين بذلك جذار الخوف و الصمت و تحول الوضع مؤخرا الى حركات احتجاجية أصبحت تستهدف قيادة البوليزاريو حسب التقرير السنوي حول وضعية حقوق الانسان .

حيث أكد التقرير أن هذه الحركات الاحتجاجية على تردي الوضع الحقوقي داخل المخيمات على الرغم من القبضة الحديدية التي تقوم بها قيادة البوليزاريو على الفضاء العمومي منذ أزيد من أربعة عقود و ذلك بفرض حالة الطوارئ لمنع جميع أشكال التظاهر و الاحتجاج و مصادرت الحق في حرية التعبير لكل الأصوات المخالفة لسياسة و توجهات للقيادة المزعومة لمخيمات تندوف .

و تراكمت طيلة العقود الماضية داخل مخيمات تندوف عدة ممارسات لا حقوقية في حق الصحراويين المحتجزين بمخيمات تندوف حيث تعددت حالات الاختفاء و التي وقعت على مدى أكثر من أربعة عقود بمخيمات تندوف.

كما أكد على ضرورة ضمان حرية التنقل داخل و خارج المخيمات و القاء نظام تراخيص التنقل الذي تستغله قيادة المخيمات لابتزازكل المعارضين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى