أخبار وطنية

العاملات الزراعية باشتوكة أيت بها يضربن عن العمل.

العاملات الزراعيات باشتوكة أيت بها غاضبات و محتجات ضد العديد من الحقوق المهضومة و على العديد من الممارسات و التجاوزات التي تمارس في حقهم.

نساء لقمة العيش الحلال و العاملات الفلاحية فرغم معاناتهم من صعوبة العمل و الجهد الكبير الذي يدلونه في سبيل ضمان لقمة العيش لهم و لأسرهم فانهم لم يسلمو من الاستغلال و التحرش و العمل تحت التهديد و غيره.

اختارت العاملات الزراعيات الأسبوع الأول من مارس لهذه السنة أسبوع احتجاجي على أوضاعهم داخل ضيعات الباطرونا المستغلة لهم في ظل غياب غير مفهوم لبعض الجمعيات الرنانة و التي لا تظهر الا من خلال التلفاز للتغني بالدفاع عن حقوق المرأة و رفعها بعض الشعارات مثلا لا للعنف .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى