أخبار وطنية

دواوير جماعة أولاد رحمون عنوان للاقصاء, التهميش و العزلة

لا زالت مجموعة من الدواوير الخاضعة ترابيا لجماعة أولاد رحمون تعاني من التهميش و الاقصاء عنوانه الفقر و العزلة تتنافى و مقومات العيش الكريم.

فرغم المبادرة الملكية و التي دشنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله للنهوض بالعالم القروي من ربط شبكة الماء و الكهرباء تدشين الطرقات لفك العزلة عن رعايا جلالته بالعالم القروي الا أن تنزيل مثل هذه المبادرات الملكية لا يجد طريقه نحو التنزيل القويم و الذي يعطي صورة جيدة لمفهوم التطور الذي تشهده الدولة خلال السنوات الأخيرة .

و يشتكي سكان أقدم رئيس جماعة على مستوى الاقليم و من غياب مشاريع تنموية و انجاز مسالك طرقية في المستوى تربط دواوير الجماعة المترامية الأطراف حيث لازالت العديد من الدواوير تعيش في عزلة تامة عن العالم الخارجي كما صب سكان هذه المنطقة جام غضبهم عن عدم جودة الطرقات المنجزة من طرف المجلس و ان على قلتها فما ان تتهاطل أمطار الخير حتى يصبح التلاميذ في غياب دائم عن فصولهم الدراسية بسبب استحالة وصولهم الى المدرسة .

و مع هذه الصعوبات العديدة التي يعيشها دواوير جماعة أولاد رحمون هناك تساؤل عن الغياب التام لمسيري الشأن المحلي تاركين وراءهم السكان لحال سبيلهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى