Uncategorized

نزيف الاستقالات لحزب التجمع الوطني للأحرار لا زال مستمر داخل اقليم الجديدة.

يبدو ان معاناة التنسيقية الاقليمية لحزب التجمع الوطني للاحرار مع وقف نزيف الاستقالات التي اصبحت السمة الطاغية بين اعضاء المكاتب المحلية للحزب بالاقليم .

فبعد الصفعة الموجعة التي قدمها المكتب المحلي بجماعة مولاي عبد الله والتي لم تستطع التنسيقية الاقليمية لحزب التجمع الوطني للاحرار تظميد جراحها حتى تفاجأت باستقالة اخرى جماعية لاعضاء تنسيقية بلعوان من حزب الحمامة.

وحسب بعض المصادر فان الاعضاء المستقلين قد اعلنوا وفق استقالة مكتوبة عن فك ارتباطهم بحزب الحمامة

وتعيش التنسيقية الاقليمية لحزب التجمع الوطني للاحرار داخل اقليم الجديدة انتكاسة كبيرة جراء توالي الا ستقالات حيث أرجأها العديد من المناضلين داخل الحزب الى سياسة الاقتصاد والابعاد والتي تنهجها القيادة الحالية بالاقليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى