Uncategorized

زيان و من معه خارج الحزب المغربي الحر بقرار قضائي

رفضت اليوم الاثنين المحكمة الابتدائية بالرباط الشكاية التي كان قد قدمها السيد محمد زيان في وقت سابق ضد المؤثمر الاستثنائي الأخير لحزب الأسد , الشيئ الذي اعتبره العديد من أعضاء الحزب قرار قضائي ينهي بسط زيان لسطوته على الحزب لمدة دامت حوالي 21 سنة.

و أكدت بعض المصادر أن العديد من كوادر الحزب كانت تمني النفس بحل الخلاف السياسي الذي عرفه الحزب المغربي الحر بطريقة ودية و ديمقراطية تحترم مبدأ الخلاف و الاحتكام الى المؤثمر و الذي قال كلمته و أعطى فرصة لشباب الحزب لتسلم زمام تسيير هذا الأخير غير أن زيان و من معه أرادو غير ذلك و توجهو بهذا الخلاف للقضاء و الذي قال كلمته برفض الدعوة المقدمة من طرف زيان.

و ينضاف هذا الانتصار القضائي الى العديد من الانتصارات التي حققها شباب الحزب الذي يتطلع الى رؤية سياسية جديدة داخل الحزب . كما يعتبر هذا القرار القضائي يوحي بأن كل خطوات الحركة التصحيحية و المؤثمر الاستثنائي جرت في ظروف قانونية ملائية.

و كان محمد زيان قد قدم شكاية مباشرة في حق كل من السيد اسحاق شارية و مجموعة من أعضاء الحزب أمام المحكمة الابتدائية بالرباط و التي رفضت اليوم هذه الشكاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى