أخبار وطنية

ارتجالية و ارتباك في بلورة عملية ترقيع حفر مدينة الجديدة.

تشوب عملية ترقيع شوارع الجديدة مجموعة من الخروقات القانونية و التنظيمية , الشيئ الذي أحدث حالة من الارتباك و الانسانية في حالة الجولان داخل المدينة.

فمنذ أن أعلن عن تقديم مشروع ترقيع حضر شوارع و أزقة الجديدة , عرف هذا الموضوع حالة شد و جدب بين المواطنين و المجلس الجماعي للمدينة , حيث تساءل العديد من المهتمين بالشأن المحلي عن السبب الحقيقي الذي أخر اخراج هذا المشروع الى أرض الواقع حيث رغم المدة الزمنية الطويلة و التي استفاد منها المجلس و الشركة التي اوكل اليها المشروع بين نيل الصفقة و بدأ عملية الترقيع الفعلي فان بداية هده العملية يتم على عدم وجود خطة مسبقة لكيفية بداية و نهاية المشروع .

حيث يعاني أصحاب السيارات و الدراجات النارية و الشاحنات من العراقيل الذي أحدثتها هذه الشركة الموكول لها لها المشروع و ذلك من جراء مباشرة الشركة لاصلاح العديد من الحفر دفعة واحدة , زيادة على ذلك عدم وضع اشارات تنبيه على مكان الأشغال و هو ما أحدث حالة من الفوضى و الاكتضاض على مستوى العديد من نقط المرور بالمدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى