Uncategorized

تحرشات الجزائر بفجيج و بالظبط في منطقة العرجة

قضية” العرجة” بمنطقه فجيج عادات لتوضح حجم التحرشات التي يقوم بها الجيش الجزائري على الحدود المغربية وذلك عندما امهلت السلطات الجزائرية الفلاحين المغاربة بمنطقة العرجة الى 18 مارس لاخلاء مناطقهم الفلاحية.

وعقد اجتماع جمع عامل اقليم فجيجل وفعاليات جمعوية وبعض اعيان فجيج والمنحذرين من منطقة العرجة لاخبارهم بمستجدات الوضع عقب تحرشات الجيش الجزائري وتهديده للفلاحين المغاربة وفي رد للسفارة الجزائرية بالرباط في تواصلها مع السلطات المغربية قالت ان الوضع مؤقت املته الظروف الصحية مع محاولة السيطرة على الوباء وهو التفسير الذي لم يجده الفلاحين المتضررين منطقي واكد احد الفلاحين عن حجم الخسائر التي سوف تلحق بهم جراء مغادرة مناطقهم الفلاحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى