أخبار وطنية

أساتذة التعاقد يصعدون ضد وزارة أمزازي

لازالت سياسة شد الحبل بين وزارة التعليم والاساتذة المتعاقدون مستمرة وجاء ذلك عقب اعلان التنسيقية الوطنية للاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد عن الدخول في وقفات احتجاجية وتصعيدا ضد ملف التعاقد ودعت الى خوض اضطرابات وطنية لمده ثلاثة ايام من اجل اسقاط ملف التعاقد وجاء هذا التصعيد بعد ان اعلنت الوزارة الوطنية في بلاغ لها مساء امس عن استئناف الدراسة بعد نهاية العطلة المدرسية لكن بعكس هذا دعت التنسيقية الوطنية للاساتذة الى تنفيذ الاضراب الوطني ايام 22 ,23, 24 مارس 2021

والواضح في الامل ان غياب سياسة الحوار بين الاساتذة المتعاقدون ومسؤولي وزارة التعليم سوف يزيد الطين بلة و سوف تشهد الأيام المقبلة تصعيدا بين الطرفين سوف يزيد من الأزمة الخانقة التي يعانيها تلاميذ الوطن بسبب وباء كورونا , و في انتظار عودة الأساتذة الى أقسامهم يظل لآباء و أولياء التلاميذ في حيرة من أمرهم على مستوى التحصيل الدراسي لهذه السنة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى