أخبار وطنية

تسريب أرقام ضخمة عن ميزانية الجبهة يجعل ساكنة تندوف تعيش على صفيح ساخن

بعد تسريب لمعطيات اعتبرت بالصادمة عن ميزانية جبهة البوليساريو والانفصالية منذ ذلك الحين وساكنة تندوف تغلي وتعيش على صفيح ساخن فالارقام الفلكية والمتضمنة في ميزانية تسيير حكومة الجبهة اصبح حديث اوساط ساكنة المخيمات والتي تعيش العار والذل بتندوف.

المعطيات المسربة عن ميزانية التسيير اثارث الساكنة على اساس الوضع المعيشي المجري والبعيد كل البعد عن ما تم تسريبه

وتفاجئ جل الساكنة من عدم التوازن بين الارقام الخيالية والوضع المزري والحرمان الذي يعيشه مختلف سكان تندوف ومع الوضع الماساوي الذي يعرفه الشباب والذي دفع معظمهم الى الارتماء في حضن الانشطة التهريبية والشبكات الارهابية في ما لم تعرف ان تصرف هذه الاموال وتسجل على اساس ان ساكنة المخيمات هي تستفيد من هاته الميزانية وبين الحرمان الذي تعرفه فئات المخيمات تعرف قيادة الجبهة اموالا لمصالحها الشخصية ومصالح زبنائها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى