أخبار وطنية

عداء الجارة الشرقية الجزائر للمغرب مستمر

خلال كلمة له ضمن جدول أعمال الأمم المتحدة استمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لتأكيد الموقف العدائي الذي يكنه للمغرب و الداعم لجبهة البوليساريو الانفعالية و ذلك بتأكيده على أن نزاع الصحراء هي مسألة تصفية استعمار.
و يصبو الرئيس الجزائري من خلال خرجاته المتعددة مؤخرا الى تصريف الأزمة الجزائرية الاقتصادية و السياسية خصوصا بعد الحراك الاجتماعي و الذي يطالب برآسة تبون .
الشيئ الذي اعتبره العديد من المهتمين بالشأن السياسي المغاربي غيض من فيض لحشر أنف الجزائر من مواضيع بعيدة عنها و اكتنازها لحقد دفين اتجاه المملكة المغربية .كما أن التطولر الاقتصادي و الاجتماعي الذي يعيشه المغرب انعكس ايجابا على علاقته الدولية سواء الاوربية أو الافريقية و هو ما جعل الجزائر تعيش شبه عزلة دولية.
و اذا كانت الجزائر تنأ بنفسها في العديد من المرات عن كونها ليست طرفا في الموضوع الى أن الواقع و المواقف الجزائرية تبث غير ذلك بافتعالها للعديد من المناوشات على الحدود بين الأخيرة و جبهة البوليساريو باملاءات جنرلات الجزائر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى