أخبار وطنية

لحضات بعد وفاة زوجته في حادثة سير زوج يضع حدا لحياته باكادير

أمس الثلاتاء عاش مستشفى الحسن الثاني باكادير مأساة حقيقية ,بعدما أقدم زوج على الانتحار لحظات قليل بعد أن لفظت زوجته أنفاسها جراء حادثة سير وصفت بالخطيرة جراء مضاعت لجروح لحقت بها أثناء الحادث.

الوزجان اللذان كانا يقومان بزيارة عائلية تعرضا لحادثة سير في مدخل مدينة أكادير ,أصيبت الزوجة خلالها برضوض وكسور نقلت على اثرها للمستشفى لتلفض أنفاسها هناك.

الخبر الذي نزل كالصاعقة على الزوج الدي لم يتمالك نفسه ليضع حدا لحياته شنقا على احدى الاشجار القريبة من المستشفى تاركا ورائه ابنا من ذوي الاحياجات الخاصة ,هده الحادثة تركت حزنا عميقا داخل أوساط الشارع السوسي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى