أخبار وطنية

هكذا ترك سكان مدينة الجديدة لحال سبيلهم

التراجع الكبير في مستوى عمل الشركة الموكول لها جمع نفايات الجديدة , الشيئ الذي انعكس سلبيا على نظافة المدينة و جماليتها , في غياب تام للمجلس الجماعي و الذي يملك حق الرقابة حول ما مذا احترام الشركة لبنود دفتر التحملات الموقع بين مجلس و ادارة الشركة .

هكذا ترك سكان المدينة لحال سبيلهم و استهتار تام من طرف الشركة في القيام بمسؤولياتها اتجاه سكان الجديدة خصوصا و أنها تكلف ميزانية ملايين من السنتيمات.

هذا التقاعس من طرف الشركة جعل المدينة تعيش و كأنها مطرح نفايات و ذلك للكم الكبير للنفايات المنتشرة بين شوارع و أزقة المدينة , الشيئ الذي دفع العديد من السكان دق ناقوس الخطر حول التهديدات الصحية من جراء هذا العمل الغير المسؤول لهذه الشركة و حملو المسؤولية للمجلس الجماعي الذي لا يقوم بدوره الرقابي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى