أخبار وطنية

الترمضينة

سلوك اجتماعي يعرف في المغرب خلال شهر الصيام بمصطح “الترمضينة” و هي مظاهر اجتماعية سيئة تمارس تحت ذريعة الصيام , و هي تمثلات عدوانية لسلوك عنيف لدى البعض خلال شهر رمضان .

و تعرف أوقات قبيل آدان صلات المغرب انفلات للأعصاب , فقدان السيطرة على النفس تبادل السب و الشتم يتطور تدريجيا الى عنف جسدي تستعمل فيه أحيانا الأسلحة البيضاء , تؤدي في بعض الأحيان الى جرائم قتل بشعة لأسباب تافهة وسيطة في غالب الأحيان , هذه السلوكات ترافق بعض الصائمين المغاربة خلال شهر الصيام .

و يرجع ارتفاع منسوب الثوثر العصبي المفضي لبعض الممارسات العنيفة لدى بعض الصائمين في رمضان بالأساس الادمان , حيث يقوم العديد من الأشخاص بمحاولة للاقلاع عن التدخين أو الامتناع عن تعاطي بعض المواد المخدرة كالحشيش و كذا الاختلال في نمط العيش اليومي خلال الشهر الفضيل , كعدم أخد القسط الكافي من النوم , كل هذه الأسباب تساهم في زيادة الثوثر و القلق لدى الفرد , و تظل العديد من المصطلحات و السلوكيات السيئة المرتبطة بشهر الصيام لدى المغاربة كالترمضينة “مقطوع” التي وجب علينا تجاوزها خلال شهر الصيام و القيام و التسامح .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى