أخبار وطنية

تجدد الاحتجاجات بالفنيدق و مطالب ببديل اقتصادي

بسبب الظروف الاجتماعية القاسية التي يعانون منها منذ اغلاق معبر باب سبتة شهدت مدينة الفنيدق عصر امس الاربعاء خروج العشرات من المواطنين للاحتجاج مجددا .

حيث ان مناصب الشغل التي تم توفيرها لازالت غير كافية لتغطية كافه طلبات العمل خاصة وان الامر يتعلق بازيد من 10,000 شخص وجدوا انفسهم فجأة بدون مصدر دخل, وذلك رغم اطلاق السلطات المحلية لمبادرات التشغيل استفادة منها المئات من ممتهني التهريب المعيشي كما انه تم منح العشرات دعما ماليا لانجاز مشاريعهم .

وصبت مطالب وشعارات المحتجين بالاسراع في ايجاد حلول تقيهم الحاجة وقلة ذات اليد, نظرا لان العديد منهم اصبح عاجزا عن ايجاد القوت اليومي لافراد عائلته حيث تضاعفت معاناتهم مع دخول الشهر الفضيل والتداعيات الاقتصادية لوباء كرونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى