أخبار وطنية

إنذار بمزيد من الاحتقان بعد استمرار الخلاف بينهم

الأيام المقبلة تنذر بمزيد من الاحتقان بسبب الخلاف المستمر بين وزارة التربية الوطنية و النقابات التعليمية ويعزى هذا الفتور الحاصل حاليا يعود لكون بعض الجهات تريد فرض سقف الحوار حسب ما صرح به امزازي.

وأكد وزير التربية الوطنية خلال جلسة الأسئلة الشفهية على أن قطاع التربية الوطنية يشهد وضعا متقدما في العلاقة مع الشركاء وقال أنه تمت تسوية معظم الملفات قبل أن تحدث بعض الانحرافات التي لا يمكن القبول بها حيث عبر عن خلافه التام مع بعض مطالب النقابات التعليمية.

وتختلف النقابات والوزارة الوصية حول عدد الملفات الخلافية ففي الوقت الذي تؤكد فيه النقابات أنها 23 ملفا و يقول السيد الوزير أنها لا تغدو أن تتجاوزا 12 ملفا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى