أخبار وطنية

الحركة الشعبية تتهم الاستقلال و الاتحاد بدفع التعليم نحو هاوية الإفلاس .

بناءا على خلفية موقفهما من احتجاجات الأساتذة المتعاقدين مؤخرا وجه حزب أمزازي اتماما لحزبي الاستقلال و الاتحاد الاشتراكي بالتسبب في جر التعليم العمومي الى الافلاس خلال خلال فترة تولى فيها الحزبان حقيبة التربية الوطنية , الشيئ الذي اعتبره العديد أنه تسخينات سياسية .

حيث خرج المكتب السياسي للحركة الشعبية ببلاغ دعا فيه الى جعل ملف التعليم خارج الأجندات السياساوية الضيقة وبعيدا عن الحسابات الانتخابية العابرة وذلك بعدما تحول ملف التعاقد الى حطب لمعركة سياسية جديدة تزامنا مع القفف حرب الرمضانية.

في ظل التصعيد وتنامي وتيرة الاحتجاجات والانتقادات داخل القطاع والتي سوف تزيد من متاعب الوزارة الوصية قال الحزب انه يسجل باستغراب تسديد على اقدام بعض الفرقاء السياسيين على اطلاق تصريحات غير مسؤولة متهما اياهم بالركوب على موجة الاستثمار في الانتخاباوي الضيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى