أخبار وطنية

ضجة كبيرة أثارها فيديو لتلميذات مدججات بالسيوف ضواحي أكادير

انتشرت كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي بمدينة اكادير، فيديو لمجموعة من التلميذات محججين باسلحة بيضاء، كما احتوي هذا الفيديو على كلام جد نابي يتلفظن به التلميذات واكد بعد رواد مواقع التواصل الاجتماعي ان الفيديو يعود لتلميذات يدرسن باحدى الثانويات باقليم شتوكه ايت باها ضواحي اكادير.
ولا زالت لحدود الساعة الاسباب والدوافع التي دفعت بالمراهقات الى تسجيل هذا الفيديو مجهولة في ما عزا البعض الاخر ذلك الى التدهور والانحطاط الاخلاقي الذي اصبح يهدد قيم المجتمع المغربي المحافظ .
وخلق هذا الفيديو موجة من الغضب و تعالت الاصوات الرافضة لمثل هذه السلوكات المشينةوالتي تمس سمعة المجال التربوي وضرب كل ادبيات وقيم المؤسسات التربوية وذهب البعض الى اكثر من ذلك حيث طالبو بفتح تحقيق من السلطات المعنية لمعرفة حيثيات ودوافع هذه الفضيحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى