أخبار وطنية

بسبب الحالة الكارثية للطريق تعيش ست دواوير بزاوية سيدي اسماعيل عزلة تامة

طريق مهترئة و في حالة مزرية جعلت سكان ست سيدي اسماعيل يعيشون عزلة تامة عن العالم الخارجي نظرا لصعوبة ولوجها من طرف وسائل النقل.

حفر واوحال هي عنوان الطريق الرابطة بين العديد من الدواوير والطريق الوطنية رقم واحد الشيء الذي جعل السكان يعانون الويلات خصوصا في فصل الشتاء حيث تتحول الى برك مائية كبيرة.

في كثير من الاحيان يغيب التلاميذ عن فصولهم الدراسية بسبب صعوبة المسالك وذلك بعدما عجز النقل المدرسي في كذا من مرة من الوصول الى مكان نقل التلاميذ .

وعبر العديد من سكان هذه الدواوير عن امتعاضهم و قلقهم من الحالة الجدمهترئة لهذه الطريق والتي تعتبر الشريان الرئيسي لمئات السكان ووجهو العديد من الشكايات للسلطات المعنية من اجل اعادة صيانة هذه الطريق او حتى ترقيعها مؤقتا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى