أخبار وطنية

اقليم سيدي بنور:رؤساء جماعات متوجسون خوفا من زلزال ثان بوزارة الداخلية

بعد أن وردت أسماءهم بتقارير المفتشية العامة لوزارة الداخلية وبتقارير المجلس الأعلى للحسابات خصوصا الجانب المرتبط بتدبير كراء الأسواق وبرامج الصفقات العمومية وفروقات في التعمير والبناء العشوائي واستغلال النقود بات من غير المستبعد عزل وزارة الداخلية لعدد كبير من رؤساء الجماعات باقليم سيدي بنور.

وذكرت بعض المصادر أنه من المرجح أن تتوصل مصالح عمالة سيدي بنور بقرارات أخرى تخص قرارات العزل موجهة لعدد من رؤساء الجماعات خاصة وأن مفتشو وزارة الداخلية سبق وأن زارو مجموعة من الجماعات القروية والحضرية وأعدت تقارير سوداء ثم رفعوها للجهات المسؤولة مما يؤكد بالملموس أن الزلزال الذي ضرب مساء الاثنين جماعتي العونات والوالدية حيث أطاح برئيسين ومستشارين جماعيين سيتبعه زلزال اخر في الأيام القليلة المقبلة.

ويعرف الاقليم خلال هذه الأيام حالة من التوجس والخوف بين جميع المنتخبين خصوصا وأن بعد الأخبار الغير مؤكدة تقول أن هناك قرارات أخرى تتعلق بانهاء مهام بعض المنتخبين بالاقليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى