أخبار وطنية

الكشف عن تطورات اختلاس أدوية و معدات طبية من طرف وزير الصحة .

تاهيل المؤسسات الصحية وتبني مقاربة جديدة لصيانة البنيات التحتية والمعدات واقرار الزاميات احترام سلك العلاجات امام الاستثمار الاجنبي وممارسة المهنة امام الكفاءات الاجنبية والمغربية هو البرنامج الاصلاحي الهيكلي الذي اعتمدته الوزارة حسب ما كشفه السيد خالد ايت طالب.

و اوضح وزير الصحة خلال كلمته القاها بمجلس المستشارين ان محاور الاصلاح ايضا الموارد البشرية والحكامة والتطوير تجويدها وتصحيح التفاوتات الكبيرة التي يعرفها القطاع,

كما اكد الطالب ان الاختلاسات التي عرفها المستشفى الجامعي الحسن الثاني بمكناس والمتعلقة بالادوية معروضة اليوم على انضار القضاء .

كما أشار على ان المستشفى الجامعي الحسن الثاني شأنه شأن المراكز الجامعية الوطنية, يعد مؤسسة عمومية تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلالية المالية والادارية ويتوفر على مجلس اداري ومجلس للتدبير من مهامه الجوانب التدبيرية للمستشفى, وقال السيد الوزير ان دور التفتيشية الوزارية وفق الصلاحيات المتاحة لها هي البحث والتحري بناء على امر من الوزير وانه لا يحق للمفتشية العامة للوزارة التدخل في ملف يروج امام دار القضاء اثر بلاغ مسؤولين بالمستشفى على وجود حالة اختفاء لمعدات طبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى