Uncategorized

الكشف عن تعرض المحتجزين بتندوف الى أساليب تعذيب قاسية من طرف البوليساريو وفق ماجاء في صحيفة اسبانية

صحيفة لاراثون الاسبانية تكشف تفاصيل جد صادمة عن أساليب التعذيب التي تنهجها قيادات البوليساريو الانفصالية , لتنزع اللثام عن الطرق الوحشية المستعملة لتعذيب المواطنين المغاربة المحتجزين بالتراب الجزائري, وتظهر للعالم حقيقة قيادات البوليساريو وتدينهم بالتورط في عدة جرائم ضد الانسانية من قتل واحتجاز خارج اطار القانون واختفاء قسري وابادة جماعية.

وتعد الشكايات التي قدمها العديد من الضحايا سلفا أمام أظار المحاكم الاسبانية , ضد زعيم الجبهة الانفصالية , من بين الدلائل التي تفضح واقع ما يدور داخل مخيمات الذل والعار , وتروي لنا عن العديد من الممارسات القاسية التي تنهجها قيادات هذا التنظيم الارهابي ضد العديد من المعرضين والسجناء وذالك بمساعدة من الجهاز العسكري الجزائري.

وعددت بعض مظاهر التعذيب التي تتنافى ولاعراف والواثيق الدولية والتي تصل تهمتها الى حد جرائم ضد الانسانية كالاعتماد على الكابل الكهربائي والتجويع الكلاب الشرسة.

وأبرزت الصحيفة الاسبانية أن جميع الضحايا خلال شكاياتهم عبروا عن امتعاضهم من المعاملة القاسية واللاإنسانية التي يتعرضو لها الاسرى والمحتجزون الصحراوين داخل مخيمات تنذوف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى