أخبار وطنية

وثائق سرية تكشف اختلالات مالية وقانونية وتمويلات مشبوهة للحزب المغربي الحر منذ مؤثمر الخميسات

وثائق سرية تنشر لأول مرة تزيح اللثام عن اختلالات مالية وقانونية شابت الفترة التسييرية للامين العام السابق اسحاق شارية , بالاضافة الى تمويلات مشبوهة لم يعرف مصدرها الى حين اللحظة, مما يثير الريبة والشك حول سلامة العمليات المالية التي استعملت في تمويل المؤثمر الوطني وتجهيز المقر المركزي للحزب المغربي الحر .

الوثائق المسربة هي عبارة عن تحقيق للسيد يوسف خوادر أمين المال السابق وعضو المكتب السياسي , يكشف بالملموس الخروقات المالية والمجهولة المصدر التي اعتمد عليها الامين العام انداك لتمويل العديد من التظاهرات والانشطة الحزبية الخاصة بالحزب المغربي الحر .

وكانت أصابع الاتهام قد وجهت لاسحاق شارية من من طرف أعضاء المكتب السياسي للحزب حيث طالبوه بالكشف ماهية هاته الاموال التي استعملت في تمويل المؤثمر الوطني الاسنثنائي بالخميسات وكدا تجهيز المقر المركزي للحزب الشيء الذي لم يجد له غالبية أعضاء المتكب السياسي للحزب أجوبة شافية من السيد الامين العام السابق .

هذا وقد شهدت دورة المجلس الوطني للحزب المغربي الحر الذي انعقد بمدينة الجديدة مجموعة من القرارات عصفت بقيادة اسحاق شارية للحزب وتجميد عضويته من جميع هياكل الحزب وانتخاب السيد يوسف خوادر أمينا عاما جديدا لربان الحزب المغربي الحر.

وأكد لنا أحد أعضاء المكتب السياسي للحزب المغربي الحر أن هذا التقرير جاء ليفضح العديد من التلاعبات المالية والقانونية من أجل استغلالها في الجز بالحزب في متاهات هو في غنا عنها ومحاولات يائسة للالتفاف على مكتسباته بعد انتشاله اياد كانت تستعمل الحزب اداة للمساومة الابتزاز .

وأضاف العضو أن هذه الوثائق تظهر بالملموس , نضال السيد يوسف خوادر من الوهلة الاولى من أجل وضع الحزب في مساره الصحيح من منصبه كأمين مال في ذالك الوقت والبحث في الامور المالية وتحديد مصادرها للوصول للسلامة المالية للحزب الشيء الذي لم يعجب الطرف الاخر .

ويبدوا أن القيادة السابق للحزب المغربي الحر أصبحت مجبرة على تقديم العديد من الاجوبة القانونية لنفي مجاء في هذه الوثائق خصوصا اذا ما ارادت القيادة الحالية للحزب تفعيل متابعات قانونية في هذا الموضوع .

بالاضافة الى ذالك فان اللجنة الوطنية التأديبية اتهمت شارية بالتامر على الحزب مع الامين العام المعزول محمد زيان وكدا التستر على ممتلكات الحزب وعدم تفعيل المساطر القانونية لاسترجاعها وعدم اعطائه توضيحات بشأن مصادر تمويل الحزب منذ مؤثمر الخميسات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى