أخبار وطنية

الكشف عن أسباب جريمة آسفي في إطار البحث التفصيلي

قضية القتل البشعة التي هزت مدينه اسفي يوم اصبح يعرف بجريمة عزيب الدرعي باسفي حيث انطلقت يوم الاثنين 24 ماي الجاري اولى فصول جلسات الاستنطاق التفصيلي للمتهمين الثلاث المتورطين في هذه الجريمة من طرف قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف باسفي .

حيث اودع المتهمون الثلاث في قضية القتل البشعة التي هزت اركان مدينة اسفي السجن المحلي بالمدينة على ذمة التحقيق واحيل المتهمون الى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف ليقرر متابعتهم في حالة اعتقال بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد و حمل السلاح في ظروف من شانها التهديد بسلامة الاشخاص والاموال والضرب والجرح في حق امراة اضافة الى تهمة محاولة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد لصديق الضحية .

في حين قررت النيابة العامة عدم متابعة سبعة اشخاص على خلفية توثيق الواقعة بواسطه هواتفهم بتهمة عدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطرة واعتمادهم كشهود حيث يرتقب الاستماع اليهم من طرف قاضي التحقيق .

واتضح من خلال البحث التفصيلي بان اطراف القضية اعترفوا بان الواقعة كانت على خلفية خلافات قديمة بين الضحية و الجاني و تعود تفاصيلها الى عدة سنوات حيث كان المتهم الرئيسي الذي اقدم على اغتصاب شقيقة الضحية و التي كانت قاصرا أنداك , لتستمر العداوة و تتحول الى مواجهات بلاسلحة بين الجانين مطلع الاسبوع الماضي الى مقتل الضحية و التنكيل بجتته .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى