أخبار وطنية

فرقة لمراقبة التراب الوطني تفك لغز شبكة كبيرة لترويج الاقراص والحبوب المهلوسة

تمكنت عناصر الشرطة الولائية بمدينة الدار البيضاء , بناءا على معلومات وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني مساء الثلاثاء من إجهاض محاولة ترويج 8637 قرصا مخدرا من نوع إكستازي و ريفوتريل .

و مكن البحث المنجز من طرف المديرية العامة للامن الوطني من توقيف أربعة أشخاص من بينهم سيدتان و ذلك للاشتباه في تورطهم في حيازة و ترويج هذه الشحنات المحجوزة من المؤثرات العقلية .

و عرفت منطقة سيدي معروف بالدار البيضاء توقيف اثنين من المشتبه بهم على مثن سيارة خفيفة و هما في حالة تلبس بحيازة عدد كبير من الأقراص المخدرة كما ثم العثور بحوزتهما على مثن أربعة هواتف مجهولة و مبلغ مالي يشتبه فب كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

و ذكر بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني أن تعميق البحث المتواصل في هذه القضية أسفر عن تحديد هوية المزودين المحتملين لهطه الشحنة حيث ثم توقيفهم بمنزل بالحي المذكور قبل أن يثم العثور داخل سيارتهما على كمية كبيرة من الأقراص المخدرة من نوع ريفوتريل .

حيث جرى الإحتفاظ بالمتهمين تحت تدابير الحراسة النظرية في إطار استكمال البحث تحت إشراف النيابة العامة لتحديد باقي امتدادات هذه الشبكة الغجرامية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى