أخبار وطنية

شهداء العطش بزاكورة

لقي اربعة شباب مصرعهم مساء السبت الماضي بعد ما قضوا اختناقا في قعر بئر عند قيامهم بتثبيت مضخة من اجل تخفيف معاناة الساكنة في الحصول على حصة كافية من الماء, الفاجعة التي هزت اركان دوار تافراوت التابع لقبيلة ايت اسفول المحسوب ترابيا على جماعة تكونيت باقليم زاكورة .

وتعود تفاصيل هذه القضية بعد نزول احد الضحايا للبئر بغرض انزال مضخة الى هناك غير انه تاخر بالصعود جراء اصابته باختناق الشيء الذي لم ينتبه له رفقائه الثلاث حيث لم يقم بتحريك الحبل المستعمل للنزول كاشارة للتعرض لمكروه ليقومو هم كذلك بالنزول اتباعا لقعر البئر ليلقو حتفهم جميعا.

وجرى انتشال جثث الضحايا الاربعة وتم نقلهم الى مستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي بزاكورة بعد حضور عناصر من الوقاية المدنية والدرك الملكي ويبدو ان انخفاض صبيب المياه ونذرة المياه الجوفية نظرا للاستغلال الغير مقنن من طرف كبار الفلاحين هناك خصوصا الاستثمار في انواع فلاحية تحتاج الى كميات كبيرة من المياه سوف يضع العديد من الدواوير باقليم زاكورة على المحك في البحث عن هذه المادة الحيوية في المستقبل العاجل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى