أخبار وطنية

المحكمة تدين الرئيس السابق و الحالي لبلدية تولال بالحبس النافد

الحبس النافد للرئيس السابق و الحالي لجماعة تولال بمكناس الى جانب متهمين آخرين بعد متابعتهما من طرف غرفة جرائم الأموال بفاس بسبب تورطهما في سوء تسيير شؤون الجماعة .

حيث قضت المحكمة في حق المتهم الأول المتابع بالتزوير في شهادة إدارية تصدرها إدارة عامة بسنة و نصف حبسا نافدا و غرامة مالية قدرها 1500 درهم و في حق الرئيس الحالي بسنة واحدة حبسا نافدا و غرامة مالية قدرها 1000 درهم و الذي توبع من طرف المحكمة بتهمة تسليم شهادة لشخص يلهم أن لا حق له فيها.

كما أدين مهندس معماري في القضية بسنة حبسا نافدا , و يبدو أن المصائب لا تأتي فرادا على الرئيس الحالي لجماعة تولال حيث يتابع في قضية أخرى ثم فصل ملفها عن القضية السابقة , تخص تسليم رخص لبنايات عشوائية استعملت في المسبح البلدي ضدا على بنود دفتر التحملات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى