أخبار وطنية

شوارع البيضاء وظاهرة لصوص الدراجات النارية

التوجس والخوف والريبة هي مجموعة من الاحاسيس التي أصبحت تنتاب مشاعر البيضاويين أو زوار العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء على حد سواء , خصوصا مع انتشار ظاهرة السرقة في الشوارع , حيث أصبح اللصوص من أصحاب الدراجات النارية المتربصين بضحياهم في تنامي مخيف.

روايات تختلف من شخص لاخر كان ضحية لصوص دراجات نارية في شوارع البيضاء , وتتراوح السرقات من الهواتف الى الحقائب فهم يترصدونك سواء أكنت راكبا أم على دراجتك أو في سيارتك , فأنت لست في منئى من ‘ين الصوص المتربصين بك.

ضحيا فقد وثائقهم الشخصية واخرون معلومات وصور وهناك من تعرض للضرب والجرح عند محاولة مقاومتهم لكن دون جدوى , فالبرغم من المجهودات الامنية في هذا الموضوع , صراحة الموضوع يدعو للعديد من التساؤلات والبحث عن حلول للقضاء على مثل هذه الظواهر السلبية التي أصبحت تسيئ للمدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى