أخبار وطنية

شاطئ المنتجع السياحي سيدي بوزيد بالجديدة يعيش تحت وطأت العديد من المظاهر السلبية .

يعرف شاطئ المنتجع السياحي سيدي بوزيد بالجديدة انتشار العديد من الظواهر السلبية والتي تعكر صفوف اجواء عشاق هذا الشاطئ الذي يعرف توافد العديد من الزوار والعاشقين لهذه البقعة الدكالية التي حباها الله بالعديد من الخصائص الطبيعية .

الا ان العشوائية وانعدام التنظيم لهذا الشاطئ وغياب للسلطات المعنية ادى الى انتشار العديد من الظواهر السلبية التي اصبحت تهدد سلامة المصطافين بسيدي بوزيد .

وتبدا اولى معاناة قاصدي الشاطئ مع اصحاب المظلات الموجبة للكراء بحيث يستحودون على مساحة طول الشاطئ بدون حسيب ولا رقيب بالاضافة الى الدراجات الرباعية التي يتجول اصحابها على طول الشاطئ الرملي بالاضافة الى انتشار الكلاب الشرسة رفقة اصحابها وما يزيد الطين بل هو انتشار الدراجات المائية ومع هذه الظواهر التي وجب الضرب معها بيد من حديد لانتتاب الامن والنظام داخل هذا المنتجع السياحي الشهير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى