أخبار وطنية

استثناء اسبانيا من عملية مرحبا 2021 خسائر فادحة لاقتصادها

بعد استثناء اسبانيا من عملية مرحبا 2021 بعد القرار الذي أصدرته السلطات المغربية , بدأت الموانئ الاسبانية تعد خسائرها المالية .

عملية مرحبا و التي كانت تدر مداخيل الملايين على العديد من الموانئ الاسبانية خصوصا موانئ الجزيرة الخضراء و منائي سبتة و مليلية و الذي اعتبره العديد من الخبراء الاقتصاديين ضربة موجعة للاقتصاد الاسباني .

و تعد مدن الجنوب الاسباني من بين أكبر المتضررين من هذا القرار خصوصا و أنها تراهن على انتعاش اقتصادها في هذه الفترة .

بالاضافة لذلك فقد حرم قطاع السياحة الاسبانية من حوالي 800 ألف سائح مغربي كانت تحبد قضاء عطلتها الصيفية بالجارة الاسبانية كانت تدر مداخيل مهمة على قطاع السياحة بالبلد الاوربي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى