أخبار وطنية

نزيف هجرة الأدمغة 7000 طبيب اختارو مغادة المغرب

ارتفاع مغادرة الأطر أو الأدمغة للمغرب في ظل غياب نظام جداب و تحفيزي للرأسمال البشري خصوصا بالقطاع الصحي هذا ما كشف كشف عنه تقرير برلماني حول المنظومة الصحية تطرقت للنزيف الخطير الذي يتعرض له المغرب بسبب هجرة الأدمغة .

و جاء في مستهل التقرير لأن المغرب يعاني من إشكالية هجرة الموارد البشرية بسبب المغادرة نحو الخارج أو الاستقالة من الوظيفة العمومية , ليرتفع بذلك عدد الأطباء المهاجريم و الذي اختارو مغادرة التراب الوطني حوالي 700 طبيب.

و عدد التقرير ظاهرة الهجرة الى عدة أسباب منها غياب التحفيزات التي من شأنها الحد من هجرة الأطباء الى الخارج و تشجيعهم في العمل في القطاع العمومي و المناطق النائية .

و أوضح التقرير أن عدد الأطباء الذين غادرو المغرب خلال سنة 2018 لم يكن يتعد 603 ليشهد ارتفاعا مهولا خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى