أخبار وطنية

محاولة إبعاد خلايا نحل بطريقة متهورة تودي بحياة مهاجر مغربي عاد لتوه من بلاد المهجر .

حادث مؤلم عاشته مدينة الصخيرات يوم امس الاثنين عندما لفظ مهاجر مغربي عائد لتوه الى ارض الوطن انفاسه بعدما هاجمته اسراب النحل عندما كان يحاول ابعادها عن باب منزله الذي اتخذته مكان لها.

المهاجر المغربي القاطن بعين الروز والذي يبلغ من العمر 56 سنة حاول ان يتخلص من خلايا النحل الذي وجدها استوطنت باب مسكنه دون الاستعانه باحد المتخصصين بالمجال حيث عمد اضرام النار فيها محاولا طردها, الامر الذي اثار اسراب النحل التي هاجمت الضحية حيث قامت بلسعه في جميع انحاء جسده ولم تتركه حتى لفظ أنفاسه .

وفوره علمها بالحادث انتقلت عناصر من الدرك الملكي ووحدات من الوقاية المدنية حيث باشرته السلطات الوصية تحقيقاتها حول الواقعة باشراف النيابة العامة في ما تم نقل جثة الضحية الى مستودع الاموات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى