أخبار وطنية

جلد للأحزاب من طرف والي بنك المغرب

حمل والي بنك المغرب المسؤولية للاحزاب السياسية المغربية ازمة الثقة التي اصبحت تسم العلاقة بين المغاربة والنخب السياسية والمؤسسات والحكومات.

والعلاقة بالوعود التي انطلقت من بعض الاحزاب قال ان الوعود في العالم باسره, حيث تشهد كل موسم انتخابي تقديم وعود ولكن الواجب على كل مواطن ادلى بصوته مراقبة مدى تنفيذ الوعود التي تم تقديمها اليه.

واضاف ان عدم الايفاء بالوعود بالبرامج الانتخابية المقدمة افقد المغاربة ثقتهم في السياسيين ومن الطبيعي ان نشاهد عزوفا عن الانتخابات حيث من الطبيعي ان يقول المواطن لن اصوت عليهم هذه المرة حتى لو جاؤوا بالذهب .

حيث نبه الى دور التكوين السياسي مشددا على ان الاحزاب والنخب السياسية بدورها يجب ان تكون موضوع مساءلة ومراقبة للوقوف على البرامج المقدمة من طرفها الى المواطنين ومدى الايفاء بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى