أخبار وطنية

بوادر ارتفاع غير مسبوق في أثمنة الأضاحي هذا العام مع اقتراب العيد .

العارفون بخبايا قطاع تربية الاغنام بدؤوا يمهدون للغلاء القادم حيث ان المعطيات المتوفرة الى حدود الساعة لا تبشر بخير في ما يبدو ان المغاربة سيكونون على موعد مع عيداضحى حارق هذه السنة سوف يلهب جيوب المغاربة .

ويزكي ارتفاع اسعار الاغنام هذه السنة هو التصريحات المتوالية مؤخرا بشكواهم المتكررة من الارتفاع المهول الذي عرفته اثمان الاعلاف والتي تضاعفت الى اكثر من الضعف في ظل صمت السلطات الوصية على القطاع .

التجار بدورهم يحاولون ابعاده التهم عليهم ليكون ارتفاع اسعار الاعلاف يؤدي الى الخسائر الجسيمة التي تلقاها التجار خلال فترة الجائحة دون تلقي اي دعم يذكر للتخفيف عن ضررهم .

كما ان المبادرة الملكية حول تسهيل عودة مغاربة الخارج سوف يعرف هذه السنة عودة اعداد كبيرة خصوصا على أن موعد عيد الاضحى يصادف العطلة الصيفية وهم الذين حنوا الى قضاء طقوس العيد مع عائلتهم .

المعطيات الحالية كلها تشير الى غلاء اسعار الاغنام الموجهة لاضحية العيد بشكل غير مسبوق سيدفع ثمنه المواطن البسيط المنهك بتبعات الجائحة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى