أخبار وطنية

### النموذج التنموي الجديد الذي أشرف عليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله …

يعرف المغرب انطلاقة لمرحلة جديدة تتخلل جل المجالات , اقتصادية كانت ام اجتماعية بتنزيله للنموذج التنموي الجديد الذي أشرف عليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بتعيينه للجنة خاصة لإعداد هذا النموذج التنموي الجديد من خيرة الاساتذة و الدكاترة و المهندسين على رأسهم السيد شكيب بنموسى (السفير الحالي للمغرب بفرنسا، ووزير الداخلية السابق) نموذج تنموي يخضع لقاعدة  الاستنباط من العمق الى الواجهة إنبنى اساسا على ركيزة مشاكل المواطنين و ذلك بعد انعقاد مجموعة من الجلسات للإنصات مع مختلف فئات المجتمع و حتى داخل الجامعات المغربية واستخراج جدور المشاكل و عدم الاقتصار على المظاهر فقط.

فالهدف الاساسي من خلق هذا النموذج التنموي الجديد هو تطوير وتعزيز القطاعات العمومية في الصحة والتعليم وتعميم التغطية الاجتماعية، بالإضافة الى التقليص من التفاوتات الاجتماعية والمفارقات المجالية وكدا مواجهة التحديات الاقتصادية.

و يهدف هذا النموذج التنموي الجديد الى الرفع من قيمة علامة ” صنع في المغرب ” لتنافس السوق الدولي بكل ثقة و شجاعة مع التخطيط لتسجيل اكثر من الف براءة اختراع سنويا “% 100 مغربية” و الرفع في عدد المقاولات الناشئة، لتصل لأكثر من 3000 مقاولة و من المنتظر ان تصل القيمة المضافة الصناعية  للتكنولوجيا المتوسطة و العالية الى  %  50.       

اما في الميدان الاجتماعي و الرأسمال البشري فقد رفع النموذج التنموي الجديد من مستوى سقف تطلعات التنمية البشرية بكل اقطارها من تعليم و صحة و ضمان للحريات و الحقوق الطبيعية للمجتمع المغربي بكل طبقاته و يُتوقع أن تبلغ نسبة التلاميذ الذين يتقنون القراءة والرياضيات والعلوم، 75% من مجموع تلاميذ المملكة ناهيك عن تطوير العديد من المجالات من الرقمنة الادارية الى النهوض بالمجال الرياضي و علم الطاقات المتجددة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى