أخبار وطنيةسياسة

قائد قيادة أولاد بوعزيز الشمالية السيد عبد الرزاق الحلفاوي  بتعليماته الصارمة

قائد قيادة أولاد بوعزيز الشمالية السيد عبد الرزاق الحلفاوي  بتعليماته الصارمة وعينه التي لا تنام استطاع أن يسير أكبر جماعة بإقليم الجديدة من أصل 27 جماعة التي يفوق عدد ساكنتها 85 ألف نسمة القائد الذي يعرف عنه الانظباط وتطبيق التعليمات المولوية السامية. استطاع ان يخرج من أزمة الجائحة إلي بر الأمان بشكل جيد للغاية، قام  بحملة قوية جال فيها جميع الدواوير بشكل يومي ومستمر  وبحنكته استطاع تمرير الرسالة بشكل مقبول لدى الساكنة وتطبيق وسائل  الاحترازية بشكل صحيح مما جعل المجتمع المدني ينخرط بدوره في التدابير اللازمة .


كما استطاع أن يؤمن وبكل ديمقراطية الإنتخابات الجماعية الماضية. والتي عرفت أكبر مشاركة للأحزاب السياسية بالمغرب شارك فيها أكثر من 33 حزب مما جعل من هده الجماعة الحيوية التي تضم المكتب الشريف للفوسفاط ومنطقتين صناعتين تعتبر هي الأكبر على الصعيد والوطني. من حيث المشاركة بالانتخابات. بكل  نزاهة وشفافية إلى حد كبير. جعلت كل المشاركين في الإنتخابات يشهدون له بالكفاءة والحنكة الكبيرة التي يتمتع بها في تسير جماعة مولاي عبد الله. 

وعلى صعيد البناء العشوائي


وعلى صعيد البناء العشوائي فقد أوقف سياسة الأرض المحروقة  التي خلفها غريمه السابق وبدأ بتطبيق القانون الصارم ضد كل من سولت له نفسه عدم احترام القانون. مند توليه قيادة الجماعة قام بالعديد من الحملات تجلت في هدم و ردع كل  المخالفين للقانون. 
لايمر يوما إلى وشوهد يجول الدواوير والتتبع اليومي لمخالفين  القانون.و  بيد من حديد أوقف الطوفان العشوائي و تصدى لاباطرة البناء العشوائي بجماعة مولاي عبد الله. 

حاضر في كل الأوقات معروف لدى العامة من الساكنة بإنظباطه و تطبيق التعليمات المولوية السامية بكل حدافرها .يتفقد المستشفيات و  يحرص على تحرير الملك العمومي من الباعة الجائلين وأصحاب العربات المجرورة وأصحاب التربورتور الخارجين عن القانون ..قائد قوي لاتغمض عينه أعانه الله على مهمته الصعبة وأكثر من أمثاله. رغم أن أمثاله في المغرب  قلة منفتح عن  الجميع، مع الهيئات الحقوقية والجمعيات والمجتمع المدني والإعلاميين لايرفض أحد يناقش مع الجميع جميع القضايا التي تهم الجماعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى