Uncategorized

بعد المناصب في وزارة أخنوش لادورة لها في حكومة أخنوش

بعد المناصب في وزارة أخنوش لادورة لها في حكومته ، ووزيرة التضامن والأسرة في فاجعة الطفل ريان التي هزت العالم بأسره. التي تابعها نجوم العالم وتفاعلو معها ورؤساء وزعماء دول العالم،
إلي وزير والتضامن والأسرة المغربية كان لها رأي آخر. لم تكلف نفسها حتى بالخروج ببلاغ تضامنى مع الفاجعة التي ابكت العالم بأكمله
الوزيرة تأخذ اجرا شهريا هاما على هده الأعمال. إلى أنها تغرد خارج السرب ..
هل نري إقالتها بعد الفشل الذي أبانت عليه في فاجعة الطفل ريان رحمه الله. ….؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى