Uncategorized

لماذا تم اختفاء دور //الكوبرتيف //أو المخازن الحبوب الحكومي من المغرب

هل ستتدخل الحكومة لوضع حد لتجار المأسي
إن الحكومة أخطأت عندما ألغيت “””الكبراتيف””أو المخازن الحكومية للحبوب التي كانت في جميع الجماعات والمدينة المغربية.؟

في العام الماضي كانت المحاصيل الزراعية بوفرة كتيرة حتى بلغ ثمن الحبوب من الشعير والقمح/ درهم / 1.60/وفي أقل من شهر ونصف اختفت المحاصيل بسبب تجار المأسي ووصلت الحبوب إلى ثمن خيالي 6 دراهم للكيلو الواحد من القمح والشعير وصل 6.50 دراهم للكيلو الواحد
أما (((القمح مطحون ب نخالتو )))وصل حد الآن 8 دراهم للكيلو الواحد
أما بنسبة للاعلاف وصلت ((الخنشة من الشمندر 200 درهم، تجاوزت بدالك ثلاثة أضعاف ما كانت عليه في السنة الماضية.
وكدالك (( النخالة ))والدورة.
والحكومة لم تحرك ساكنة .هل تستمر الحكومة في الووقوف وتتفرج في الشعب المغربي. ….؟؟

كان لدور المخازن الحكومية دورا مهما في التحكم في القدرة الشرائية للشعب المغربي وحمايتهم من سماسرة وتجار المأسي إلى حدا كبير .حتى ظهر المخطط الأزرق. عفوا الاخضر

الذي جعل الغني يزداد غني والفقير يزداد فقرا

التبن يواصل إرتفاعه الصروخي بسبب تجار المأسي من 8 دراهم في موسم حصاد إلى 35 درهم حاليا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى